الأزياء المسرحية وعلاقتها بالعرض المسرحي

الأزياء المسرحية والملابس الخاصة بهذا المجال لها  دور كبير ومهماً في العرض المسرحي يتمثل هذا الدور
في جعلك كمشاهد تعيش الأحداث وتفهم التعبير والأدوار والشخصيات التي يقوم بها الممثلين

يشار إلى أن الأزياء المسرحية تساهم بشكل كبير في التعرف على الفترة الزمنية والمكان الذي دارت به الأحداث

ولنفرض أنك كنت تشاهد مسرحية عن الزمن القبطي مثلا أو الفراعنة هل ستجد الملابس هي نفسها إذا شاهدت
مسرحية مثلا في العصر الحديث

وليكن الأمر أوضح هناك العديد من المسرحيات التي كان فيها بطل المسرحية يمثل الملك أو الرئيس فيلبس زي
الرئيس وذلك لأن هدف المسرحية هو ليس جعلك تشاهد العمل المسرحي فحسب، بل إن من أهم الأمور التي
يفكر فيها مخرجو ومصممو الأزياء المسرحية هو جعلك تعايش المسرحية كأنها على أرض الواقع

وتساهم الأزياء بشكل كبير في التعرف على الشخصيات دون تصريح، فبمجرد الزي الذي يرتديه الممثل يرشدك
ذلك إلى أن هذا اما عسكري أو محامي أو حتى رئيس أو قاضي…

يذكر أن مصممي الأزياء قبل القيام بالتصميم يحاولون فهم النص بشكل دقيق، فلا تظن أن التصميم يأتي من باب
العفوية، لا إنه أمر مخطط له بالتشاور مع المخرج ومصمم الديكور والإضاءة كذلك؛ للتأكد من أن الأفكار تناسب الهدف
المراد من العمل المسرحي وتناسب الأفكار.

 

وما هي الاعتبارات التي يضعها المخرج والمصمم عند تصميم الأزياء المسرحية

ان الاعتبارات التي يتخذها المصمم أثناء تصميم الزي المسرحي في أن يجعلها تناسب العمل الذي تقوم به الشخصية. والفصل الذي تتم فيه الاحداث. وملاءمتها للموقف الدرامي (ان تكون زاهية والشخصية في حالة مأساويه). وللشكل العام للعرض بتصميماته والوانه الذي يشمل الديكور والإضاءة هام جدا للملابس على المسرح …

لنفترض أن تشاهد الآن مسرحية وجاءت شخصية ملاك، لو قلت لك تخيل الزي الذي سيرتديه الملاك في
المسرحية ستقول لي أن ملابس الملائكة لها اجنحة ولونها  ابيض يدل على الرحمة والاخضر على الحقيقة

وهذا الشيء الذي يريد الكاتب أن يوصله لك وهو تخيل الأشياء كأنها واقع فلولا أنك لم تشاهد مسرحية من ضمن
شخصياتها شخصية ملاك لما وصفت الملاك بدقة.

ولعلك الآن تتساءل، هل كل الأزياء يستطيع المصمم أن ينفذها كما كانت في عصر وزمن المسرحية ، خاصة ان هناك ازياء كانت في زمن البذخ والترف تكلف الكثير من الأموال ومثال ذلك في العصر الاليزابيثي كان الممثلون يحصلون على ملابسهم المسرحية من ملابس الأمراء والملوك والقيام بالتعديل البسيط عليها لتناسب الشخصية التي يجسدها الممثل على خشبة المسرح.

بالإضافة إلى أنه لم تكن هناك ملابس تصنع للمسرحيات التي كانت تقدم آنذاك وهذا يدل على مدى بذخ الملابس التي كانت تستخدم في العصر ذاك،

ولكن الأمر اختلف في عصرنا الحالي حيث يتم استخدام الملابس العصرية نفسها مع بعض التعديلات التي تناسب الشخصية والزمن التاريخي

وبدأ المصممون يقومون بإيجاد مفهومات جديدة لوظيفة الزي ولاتجاه نحو الخيالية او الرمزية او التعبيرية او اية مدرسة من المدارس المسرحية الجديدة .

ما هي أهمية توظيف الازياء المسرحية في العمل المسرحي

يذكر العديد من الخبراء في مجال الإخراج أن أهم الأشياء التي تميز العمل المسرحي هي الأزياء لأنها تساهم بشكل كبير في بلورة فكرة المسرحية وتجسيد الأحداث

ولنفرض مثلا أنك تشاهد مسرحية لعادل إمام وهي بعنوان “شاهد مشفش حاجة” ستجد أن أهم ما يميز القضاة في المحكمة هو الزي فلا يمكن مثلا أن يرتدي القاضي زيا عسكريا أو شيء غير ما يعرف بروب القضاء

من المعروف ان مهمة اختيار الأزياء تقع على عاتق المخرج الذي يعمل على اخراج العمل المسرحي بطريقة تجعلك
تشاهدها وكأنك تعايش الأحداث لذلك يلجأ الى المصمم المحترف الذي يستطيع تنفيذ ما يفكر به حيال أزياء
الشخصيات التي يشملها العمل

هل يتفق كل من المصمم والمخرج دائما على الزي المناسب للعمل المسرحي

ولكنك تتساءل الآن هل تتلاقي أفكار المخرج مع المصمم فالعملين مختلفين، أقول لك أحيانا لا تتلاقى لأن كلا
منها يرى الشيء من وجهة نظره ولكن في النهاية القرار الذي يتم اتخاذه فالجميع يطمح الى ان يكون هو صاحب
البصمة الأكبر لاخراج هذا العمل فيكون نجما في سماء التكريم اذا ما نجح العمل.

إن العمل المسرحي يجسد العديد والكثير من القضايا المجتمعية والسياسية وغيرها، وأنت تعلم عزيزي القاريء
أن ليست كل البلاد على قدر متساو من التعبير عن حرية الرأي أو نقض السياسيين والاجتماعيين وكبار الدولة
خوفا من العقاب أو حتى من السجن

فهنا الأزياء تساهم بشكل كبير جدا على أن تجسد الشخصية كاملة دون حتى ان يذكر اسمها وبذلك يكون المخرج قد  تخلص من المساءلة إن وجدت والملاحقة بأنه يستطيع أن ينكر ما تم تجسيده على خشبة المسرح وأن الزي ليس مقتصرا على احد

بالإضافة إلى أن اللباس المسرحي يساعد على فهم وتوضيح زمن ومكان الاحداث التي تقع فيها المسرحية، ومن خلالها يتعرف المتلقي ان كانت الاحداث تدور في فصل الصيف او الشتاء،

او المكان الذي تنتج فيه المسرحية، مدينة كانت أم قرية. كما توضح لنا مهنة الشخصية ان كان فلاحا ام طبيبا او جنديا ام عاملا وكذلك تشير الى أي طبقة اجتماعية تنتمي الشخصية، عمالية ام فلاحية ام ارستقراطية ام ريفية غنيا ام فقيرا.

إن الأزياء المسرحية من أهم وأبرز عناصر العمل المسرحي التي لا يمكن الاستغناء عنها فوظيفتها لا تقل أهمية عن وظيفة الشخصيات أنفسهم.

إذا كنت من محبي الأزياء والتعرف عليها اطلع على مقالة بعنوان  الأزياء في العصر القبطي

Recommended For You

About the Author: admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *