هل يمكننى تقديم الحبوب للرضع في الزجاجة

هل يمكننى تقديم الحبوب للرضع في الزجاجة هل أتمكن تقديم الحبوب للرضع في الزجاجة

تقديم الحبوب للرضع في الزجاجة(الببرون وكيف تساند الحبوب الطفل الصغير في السبات لمده أطول خلال الليل؟
هل أتمكن تقديم الحبوب للرضع في الزجاجة (الببرونة)

نجن نعلم أن العدد الكبير من الأباء والأمهات يتعبون وينتهي ذكائهم بسبب قلة الغفو .

وينصحون الأباء الأخرى بوضع الحبوب للرضع في الزجاجة (الببرونة) الطفل الرضيع ليتمكنه من النوم لكمية أطول من الزمن .
نحن نعلم أن الكثير قد يستسلم لإغراء ” وضع الحبوب للرضع في الزجاجة (الببرونة) “
لمحاوله كسب ساعة إضافية من السبات أو حتى 20 دقيقة
كما ان نعلم كذلكًًً أن هذه من أكبر وربما من أخطر الأعمال التي يمكن الإسهام فيها .

إنها ليست وجهة نظر جيدة ,والأهم من هذا فمن الظاهر أن الأطفال يحتاجون أي نضح الحبوب كلما يكمل خلطها مع حليب الثدي في الزجاجة(الببرون� �)

فالرضع التي تقل أعمارهم عن 4-6 أشهر نادرا مايعرفون ابتلاع أي شئ بالمظهر الصحيح ما عدا حليب الأم
وابتلاع أو استنشاق الحبوب من الزجاجة(الببرون� �) ربما أن يكون لها عواقب مميتة .
هل أتمكن تقديم الحبوب للرضع في الزجاجة(الببرون?

لماذا يبدو أن إضافة الحبوب للرضع إلى الزجاجة(الببرون� �) الولد تجعله ينام فتره أطول؟

كما بيّن لي طبيب الأطفال الخاص بي ، فمحاولة الوالدين لوضع الحبوب للرضع في الزجاجة(الببرون� �) الطفل
ليست سوى حيلة لتمكينه من السبات لفتره أطول من الزمان .
منظومة السبات الطويل هو صعود طبيعي يتزامن في معدلات كثيرة من الأحيان مع وضع الحبوب في الزجاجة(الببرون� �) الغلام الضئيل
ذاك يعزز المصادفة الأسطورية التي تقول أن وضع الحبوب لا يجعل الولد ينام لمدة أطول من الزمن .
ولشرح هذه المصادفة ,دعونا نتذكر أن ما بين 6-8 شهور من عمر الولد يستيقظ في عديد من الاحيان اثناء الليل للحصول على القوت

ويكون في هذا الزمن قد تغذية المواد الصلبة ويوضح لنا أن هذه المواد لم تمكنه من السبات خلال الليل.
في العالم الحقيقي أن الرضيع قد إبتلى بطفرة أخرى في التنامي وربما استيقظ لطلب الغذاء عدد مقيد من النظر عن المواد ذات العنف البدني .
لقد قمنا بدراسة على 100 ولد صغير تم اختيارهم على باتجاه عشوائي لمعرفه ما إذا كانت إضافه حبوب الأرز إلى غذائهم تعزز من نومهم خلال الليل.

(معلقه واحدة للأونصة في الزجاجة(الببرون� �) لخمسة أسابيع أو 4 أشهر.

وفهرس القائمين على الدراسة أن الرضيع من سن 4-21 أسبوعا ينام لفتره 24 ساعه في الأسبوع.
وقد لوحظ أن النوم يكون طوال الليل لا يقل عن 8 ساعات متتابعة ,في فترة الساعه 8 مساء وحتى 6 في الفجر .
واستعرضت أيضاًًً أن النتائج تتغير من 6-8 ساعات يومياً.
لم يكن هنالك أي إتجاه ذات دلاله إحصائيه أن هنالك مجموعة تنام تزايد عن المجموعة الأخرى
ولذلك فإن أكل الأطفال من حبوب الأرز لايحدث فارقا كبيرا في نومهم أثناء الليل .

هل يقتضي علي أن أضع حبوب في الزجاجة(الببرون) لطفلي لمساعدته على السبات ؟

لا تحتاج الحبوب إلى وضعها في قنينية الصبي ما لم يكن الطبيب أوصى بهذا , وعلى الرغم من التوهم الشائع أن إضافه الحبوب أو غيرها من الأطعمة ذات البأس إلى نسق الطفل الغذائي
لا قدرته من الغفو أثناء الليل فقد يجد الأطفال صعوبة في قوت المأكولات الصلبة بالملعقة
إذا تعودوا تناولها من القنينية وإعطاء الحبوب إلى الغلام قبل سن 4-6 أشهر تزيد من خطر الحساسية الغذائية.
هل يمكننى تقديم الحبوب للرضع في الزجاجة(الببرون?

س: هل وضع الحبوب للرضع في الزجاجة(الببرون) تعاون الولد الصغير على السبات ؟ التغذيه قبل السبات تساند الولد الصغير على الغفو اثناء الليل؟

جـ: لا , لكلا السؤالين .

أولا :إن منظور وضع الحبوب في الزجاجة(الببرون) للطفل قبل السبات تكون عادة منظور سيئة.
فقد تكون التبرير في استيقاظ الصبي بالليل وصدور الغازات والفضلات وقد تؤدي إلى تعلم الغلام وجود بطن معبأ للنوم .
والحبوب ليست سوى “سعرات حراريه فارغة ” للأطفال الأقل من 4-6 أشهر مع سهل من الثمن الغذائية ,ما عدا الأطفال الأول سنناً.

أكل الولد الصغير

ثانيا : إن قوت الصبي قبل السبات لاتساعده على الغفو خلال الليل (كحد أسفل ، في أكثرية الأطفال الأضخم من ثلاثة اشهر من العمر).
التغذيه للنوم ربما أن تكون التبرير في التسنين ويطلق عليه : تسوس الزجاجة.
من المحتمل تعين الغذاء قبل النوم الأطفال الذين يبلغون أسفل ثلاثة أشهر من العمر على النوم خلال الليل لكنه كثيرا ما يكون العلة في المشاكل المذكورة أعلاه.
أما الأطفال الأول سناً من بشكل بسيط ما يساعدهم على الغفو أثناء الليل وتكون التبرير في نخر الأسنان
السمنة ومشاكل في النوم والتي تبدأ من تسعة إلى 12 شهرا من النوم .كمان أنه من المتعب بشكل ملحوظ **ر هذه العادة لهم كما تؤدي الأكل عبر الزجاجة إلى إلتهابات الأذن المتتالية .
هل إضافة الحبوب إلى حليب الرضع تعاونه على النوم خلال الليل ؟

إنني لا أنصح بإضافة الحبوب إلى حليب الرضع فإضافة الحبوب إلى حليب الرضع تجعل الإستفادة من الكالسيوم والمعادن الأخرى والدهون والبروتين أسفل .
الحبوب في الزجاجة(الببرون) قد تسفر عن الإفراط في الأكل.
يولد الأطفال مع وجود آلية ممتازة لمعرفة مقدار الأكل التي يحتاجها وإضافة الحبوب قد يحرف هذه الآلية
فتجبرهم على إتخاذ مقدار عارمة من السعرات الحرارية الغير مخلصة وتحويلها إلى وجبات دسمة.

Recommended For You

About the Author: venice

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *